الجمال والرشاقة

فوائد وأضرار حقن تفتيح البشرة

حقن تفتيح البشرة هي وسيلة حديثة فعالة وآمنة يحصل من خلالها السيدات على بشرة فاتحة وموحدة خالية من البقع الداكنة أو التصبغات.

وأثبتت هذه الحقن فعاليتها نظرًا لاحتوائها على مادة الجلوتاثيون الفعالة، والتي تُعتبر أحد مضادات الأكسدة القوية.

تُستخدم الجلوتاثيون لتخليص الجسم من نواتج عملية التمثيل الغذائي الضارة ومساعدة الخلايا على العمل بشكل جيد وبشكل خاص خلايا الكبد.

تتوفر مادة الجلوتاثيون بشكل طبيعي وبكميات مناسبة في العديد من اللحوم والفواكه والخضروات، مثل الثوم والسبانخ والأفوكادو والبروكلي.

بدأ العالم في استخدام مادة الجلوتاثيون حديثًا بعد العديد من الدراسات التي أكدت مدى فاعلية هذه المادة في مكافحة أكسدة الجلد وتفتيحه منذ عشرات السنوات.

لم تصل تلك التقنية إلى مصر إلا مُنذ حوالي 10 سنوات فقط، لكنها أصبحت تُستخدم مؤخرًا في العديد من المراكز الطبية أو التجميلية كوسيلة لتفتيح البشرة وتبييضها وتغيير درجة الاسمرار من خلال حقنها في الجسم وريديًا.

كورس حقن التفتيح

  • يتكون كورس حقن تفتيح البشرة عادةً من 6 إلى 12 حقنة.
  • يتم إدراجها عن طريق الوريد بهدف تفتيح البشرة على أن يتم الحقن مرة كل أسبوع لحين اكتمال الكورس.
  • عادةً ما تظهر النتائج المطلوبة بدءًا من الحقنة الرابعة.

روابط ذات صلة ::

أضرار حقن تفتيح البشرة

  • عند تناول مادة “الجلوتاثيون” عن طريق الفم يتم تكسير الجزء الأكبر منها عن طريق أحماض المعدة وإنزيمات الكبد، وبالتالي لا يصل الجسم منها إلا كميات قليلة وبجرعات مناسبة وبسيطة لا تسبب أي ضرر.
  • في حالة حقنها في الوريد فإنّها تثبط إنزيم التايروسينيز المسؤول عن تكوين صبغة الميلانين في الجلد، والتي تمنحه اللون الطبيعي، مما يؤدي إلى إيقاف تصبغ الجلد وبالتالي تفتيح لونه.
  • في عام 2011 أصدرت منظمة الغذاء والدواء العالمية تقريرًا يُحذر من استخدامها لتفتيح البشرة، نظرًا لأنه غير مصرح به على المستوى العالمي لعدم توفر التجارب الكافية التي تؤكد عدم تأثيرها في الجسم بشكل سلبي.
  • أوضحت الدراسات أن استخدام الحقن بجرعات (600 إلى 1200 مليجرام) يُسبب تحسس جلدي قد يكون طفحًا خفيفًا أو قد يؤدي إلى حدوث انحلال وتسلخ في الجلد، كما يسبب اضطرابات في وظائف الغدة الدرقية، ووظائف الكلى يمكن أن تسبب فشلًا كلويًا.
  • عند استخدام حقن تفتيح البشرة بشكل غير منتظم تعود البشرة إلى لونها الطبيعي بعد مرور شهرين إلى ستة أشهر من التوقف عن استخدامها، وفي بعض الحالات تؤثر في الصبغة الجلدية وتُحدث مشاكل فيها، مما يؤدي إلى الإصابة بالتصبغات الجلدية.

روابط ذات صلة ::

فوائد حقن تفتيح البشرة

  • مادة “الجلوتاثيون الطبية لها استخدامات طبية عديدة منها:
  • تعمل على علاج المياه البيضاء والزرقاء في عدسة العين من خلال أخذها عن طريق الفم.
  • تعمل على علاج مشاكل البشرة من بقع وكلف وحبوب، وتمنحه الصحة والنضارة.
  • تحمي الجسم من مرض السرطان ومرض باركنسون.
  • تعمل على تحسين وظائف الخلايا وتحميها من التلف.
  • تحسن الدورة الدموية في الجسم، وتقي الجسم من أمراض القلب وتصلب الشرايين والسكتات الدماغية.
  • تحافظ على صحة الجهاز المناعي وتعزز أدائه.
  • تعالج بعض من أمراض الجهاز التنفسي، مثل تليف الرئة وتكيسات الرئة، من خلال استنشاق مادة الجلوتاثيون.
  • تعمل على تقليل حدة الآثار الضارة للعلاج الكيميائي من خلال حقنها في العضلات.
  • تحمي الجسم من الإصابة بأمراض الشيخوخة التي لها آثار بالغة على صحة الإنسان، وتشد الجسم وتزيل الخطوط الدقيقة.
  • تُعالج التشققات الجلدية وتوحد لون البشرة، وتعمل على إزالة الهالات السوداء تحت العينين.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق