الطفلصحة الطفل

أسماء أدوية لعلاج نقص الحديد عند الأطفال

يعتبر نقص الحديد من الأمراض التي تؤثر على بناء جسم الأطفال لأنه المعادن والعناصر الأساسية المهمة لبناء جسم الإنسان، نظرًا لقدرته على نمو جسم الإنسان بشكل صحيح.

يعمل الحديد أيضًا دور محوري في إنتاج البروتين والهيموجلوبين، وخلايا الدم الحمراء التي تعمل على نقل الأكسجين من الرئتين إلى جميع أجزاء الجسم، كما يعمل على إنتاج بروتين الميوغلوبين، والذي يمد العضلات بالأكسجين، ويُستخدم أيضًا لصنع الأنسجة الضامة، والهرمونات.

ومن هنا يتبين لنا أن الحديد عنصر غذائي هام للغاية لبناء جسم الإنسان بشكل عام، وبناء جسم الأطفال بشكل خاص، لذا يحرص الأباء والأمهات على إدخال عنصر الحديد في كافة العناصر الغذائية التي تقدم إلى أطفالهم على مدار اليوم، وسنرصد لكم في التقرير التالي أهمية عنصر الحديد للأطفال، وعلاج نقصه.

روابط ذات صلة ::

علاج نقص الحديد عند الأطفال

تعتبر أول خطوة لعلاج نقص الحديد عند الأطفال هي تشخيص السبب الذي أدى للإصابة بهذه المشكلة، ومعالجتها، ومن الطرق التي تساعد على علاج نقص الحديد عند الأطفال.

الهدف الأساسي لمعرفة السبب وراء نقص الحديد في جسم الأطفال، هي التشخيص الصحيح لحالة الطفل؛ لمعرفة المشكلة، والعمل على علاجها بشكل سريع.

التوعية وتقديم المعلومات للأطفال وذويهم

  • تعتبر التوعية من أهم خطوات العلاج وذلك بهدف تعويض نقص الحديد، وإعلامهم أنه يمكن إيجاد هذا العنصر في الطعام بشكلين مختلفين؛ وهما الحديد الهيمي، وغير الهيمي.
  • الحديد الهيمي يكون في المصادر الحيوانية كاللحوم، ويعتبر امتصاصه أفضل بكثير من النوع الثاني.
  • الحديد غير الهيمي فإن امتصاصه يكون أقل، ويتوفر في المصادر النباتية، كما يتأثر امتصاصه بدرجة حموضة الطعام، والمواد الغذائية الأخرى، لذلك فإنه يجب زيادة اللحوم والأطعمة الغنية بالحديد في النظام الغذائي للمصابين بنقصه.

الحرص الدائم على مد الجسم بالأطعمة الغنية بالحديد

  • البقوليات، والبيض، والخضراوات الخضراء، والفواكه المجففة.
  • يُنصح بإضافة فيتامين ج إلى مصادر الحديد النباتية لزيادة امتصاصه.

تناول مكملات الحديد

  • يُفضل علاج نقص الحديد بتناول مكملاته عن طريق الفم؛ حيث إن آثاره الجانبية أقل وكلفته المادية معتدلة.
  • يتوفر على شكل حبوب أو شراب، كما يوجد بعدة أشكال، منها الحديد ثنائي التكافؤ، أو الحديد ثلاثي التكافؤ.
  • مع الحرص على ألا تزيد الجرعة العلاجية عن 6 مليغرامات/كيلوغرام من وزن الجسم في اليوم.
  • يُفضل تناوله قبل تناول الطعام بساعة، أو بعده بساعتين للتأكد من تجاوب المريض للعلاج.

روابط ذات صلة :: 

استخدام الحقن

  • يمكن استخدام العلاج بالحقن في الوريد أو العضل لعلاج نقص الحديد.
  • هذه الطريقة يمكن أن يكون لها بعض الآثار الجانبية؛ كالحساسية، انخفاض ضغط الدم، آلام البطن، والتقيؤ، كما أن كلفتها المادية أكبر.
  • تجدر الإشارة إلى أن العلاج بالحقن لا يرفع الحديد بشكل أسرع من المكملات التي تؤخذ عن طريق الفم.

بعض الإرشادات للوقاية من نقص الحديد عند الأطفال

الأطفال الرضع

  • من الممكن البدء بإعطاء مكملات الحديد للطفل عندما يصل عمره إلى أربعة أشهر.
  • يجب الاستمرار بذلك حتى يصبح قادرًا على تناول وجبتين غنيتين بالحديد على الأقل، كاللحوم المهروسة، والحبوب المدعمة بالحديد.
  • يجب الانتباه أنه إذا كان الطفل يرضع رضاعة طبيعية، ويتناول حليب الأطفال الصناعي المدعم بشكل أكبر، فيجب التوقف عن إعطائه المكملات.

الرُّضّع الخُدّج

  • يُنصح بالبدء بإعطاء مكملات الحديد للرُّضّع الذين وُلدوا ولادةً مبكرةً عندما يُصبح عمرهم أسبوعين.
  • الاستمرار بإعطائهم هذه المكملات حتى عمر السنة في حال كانت تغذية الطفل معتمدةً على الرضاعة الطبيعية.
  • يجب إيقاف استخدام هذه المكمّلات في حال استخدام الحليب الصناعي.

تقديم الأطعمة الغنية بالحديد للأطفال

  • عادة ما يبدأ ذلك عندما يكون عمر الأطفال 4-6 أشهر.
  • من هذه الأطعمة: الحبوب المدعّمة، والفاصولياء المهروسة، واللحوم المهروسة.
  • الأطفال الأكبر سنًا فيمكن إطعامهم اللحوم الحمراء، والأسماك، والدجاج، والخضراوات الورقية، والفاصولياء.

التحسين من امتصاص الحديد

  • ذلك بإعطاء الطفل الأطعمة الغنية بفيتامين ج الذي يزيد قدرة الجسم على امتصاص الحديد في الجسم.
  • من المصادر الجيدة لهذا الفيتامين: الشمام، والفراولة، والفواكه الحمضية، والخضروات الخضراء، والطماطم.

روابط ذات صلة ::

الاعتدال في شرب الحليب

  • يجب الحرص على ألا يشرب الطفل في عمر 1-5 سنوات أكثر من 710 مليلتر من الحليب في اليوم.

أعراض نقص الحديد عند الأطفال

  • التعب الشديد.
  • بطء النمو.
  • فقدان الشهية.
  • شحوب الجلد.
  • سرعة التنفس بشكلٍ غير اعتيادي.
  • ظهور المشاكل السلوكية.
  • الرغبة في تناول مواد غير مغذية؛ كالنشا، أو الثلج، أو الطلاء، أو الأوساخ.
  • الإصابة بالعدوى بشكل متكرر.

أسباب نقص الحديد عند الأطفال

تحدد الأسباب التي تؤدي لنقص الحديد بحسب الفئات العمرية.

أقل من 6 أشهر

  • يتزود المواليد الجددُ بمخزونهم من الحديد في رحم الأم ولذلك فإن تغذية الأم أثناء فترة الحمل مهمة للطفل.
  • الأطفال الذين ولدوا ولادة مبكرة، أو كانوا يعانون من نقص الوزن يكونون أكثر عرضة للإصابة بنقص الحديد.
  • يمكن أن يحتاجوا إلى مكملات الحديد حسب وصف الطبيب.

الأطفال بعمر 6-12 شهر

  • يبدأ مخزون الحديد بالانخفاض في النصف الثاني من العام الأول للطفل، ولذلك فإن عدم تناوله لكميات كافية من الغذاء الغني بالحديد في هذا العمر قد يؤدي إلى الإصابة بنقص في الحديد.
  • تجدر الإشارة إلى أنه يمكن للطفل الذي تجاوز عمره 6 شهور من العمر تناول وجبتين من الحبوب المدعمة بالحديد الخاصة بالأطفال كما يمكنه تناول اللحم المهروس مع أغذية أخرى.
  • من الممكن أن يؤدي تأخر تقديم الطعام الصلب للطفل إلى إصابته بنقص الحديد.

الأطفال بعمر 1-5 سنوات

  • يمكن أن يؤدي الاعتماد على الرضاعة الطبيعية لفترة طويلة وعدم تناول الطفل للطعام إلى نقص الحديد حيث يحتوي حليب الأم على كمية قليلة من الحديد.
  • يمكن تقديم أنواع الحليب المختلفة للأطفال بعد عمر السنة، ومن هذه الأنواع؛ الحليب البقري، وحليب الماعز، وحليب فول الصويا.
  • يجدر التنبيه إلى أن الأطفال الذين يفضلون تناول الحليب بدلاً من الوجبات الرئيسية يكونون أكثر عرضة للإصابة بنقص الحديد.

روابط ذات صلة ::

المراهقون

  • تعتبر الإناث المراهقات أكثر عرضة للإصابة بنقص الحديد بسبب طفرة النمو في سن البلوغ، فقد الحديد أثناء الحيض، ونقص التغذية باتباع أنظمة غذائية معينة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق