الجمال والرشاقة

فوائد وعيوب تفتيح البشرة بالليزر

تلجأ بعض السيدات إلى طرق فعالة وآمنة لتفتيح البشرة خلال فترة وجيزة دون تعرضها لأي مجهود بدني أو عصبي، خاصة بعد عدم استجابة بشرتهم للطرق الطبيعية والكيميائية، وأبرز تلك الطرق هي تفتيح البشرة بالليزر.

وتتم عملية تفتيح البشرة بالليزر بهدف إزالة التصبغات، والحصول على بشرة فاتحة غير داكنة.

ونرصد في التقرير الآتي المميزات والعيوب لعملية الليزر، والطرق الطبية الحديثة التي تساعد في الحصول على النتائج المُرضية.

الطرق الطبية الحديثة لتفتيح البشرة

  • انتشر في الآونة الأخيرة استخدام جهاز الليزر لقدرته الفائقة على تفتيح وتنقية البشرة، والتخلص من التجاعيد، والبقع، والكلف وكل مشاكل البشرة.
  • يأتي ذلك بدلًا من الطرق التقليدية التي كان يتم الاستعانة بها في السابق كالطرق الطبيعية والكيمائية التي تعمل على توحيد لون البشرة.

روابط ذات صلة ::

كيف تتم عملية تفتيح البشرة بالليزر؟

  • يتم إجراء عدة جلسات لتفتيح البشرة عن طريق الليزر في العيادات الخارجية، أو من خلال العيادات الخاصة.
  • يتم إعداد الجهاز الذي يعمل على هيئة نبضات على المنطقة المراد علاجها.
  • أكثر المناطق التي يعالجها الليزر هي “الخطوط البيضاء” حول الفم والعين، والتي تظهر تزامنًا مع التقدم في السن، إضافة إلى البقع المختلفة بكل أنواعها.

أنواع الليزر

هناك نوعان من الليزر المستخدم في عملية تفتيح البشرة بالليزر.

  • الأول: الذي يعمل على التخلص من البقع الداكنة وإزالتها، إضافة إلى دوره الفعال في تحفيز الكولاجين الذي يستعيد جمال البشرة ونقائها.
  • الثاني: التخدير الكلي؛ لاختراق كل طبقات الجلد والتخلص من المشكلة عن طريق إزالة طبقات الجلد واحدة تلو الأخرى.

جلسات تفتيح البشرة بالليزر

مرحلة الإعداد

  • هي مرحلة الإعداد قبل إجراء عملية الليزر.
  • يتم في هذه المرحلة اتباع بعض الإرشادات التي ينصح بها الطبيب مثل؛ الابتعاد عن الشمس، التخلص من الشعر الزائد بالشمع أو التقشير الكيميائي، أو حقن الكولاجين قبل الخضوع لعملية التجميل بالليزر.
  • يجب تجنب العطور ومزيلات العرق أو أي مستحضرات تجميلية على البشرة التي تحتاج إلى العلاج بالليزر.

روابط ذات صلة ::

مرحلة التطبيق الفعلي بالليزر

  • في هذه المرحلة يتم تطبيق الليزر حيث تقوم الممرضة بتنظيف البشرة مع تغطية عين الشخص.
  • يأخذ الشخص التخدير الكلي أو الجزئي بحسب الحالة ومدة وطريقة العلاج.
  • قد يضع الطبيب بعض قطرات من مادة على المنطقة المراد علاجها لحماية طبقات الجلد العليا من البشرة من اختراق الليزر لها.

مرحلة ما بعد العملية

  • هذه المرحلة هامة للغاية؛ لأنها تأتي بعد إجراء عملية التفتيح بالليزر.
  • يكون الجلد منتفخ، وفيه القليل من الحكة، ولهذا يضع الطبيب سائل على المنطقة الملتهبة وتغطيتها لحمايتها من الميكروبات الموجودة في الهواء لملامسة الجلد.
  • يتم وضع حبيبات الثلج والمراهم التي تهدئ من شدة الالتهاب بعد مرور بضع أيام من إجراء عملية الليزر على البشرة.
  • يجب خلال هذه الفترة الابتعاد عن الصابون والعطور في المنطقة الحمراء.
  • يجب عدم تعريض البشرة لأشعة الشمس لفترة طويلة بدون وضع واقي الشمس.
  • قد ينتج عن عملية الليزر ظهور بعض الحبوب في المنطقة، التي تم معالجتها بالليزر نتيجة تغطيتها بالقماش بعد العملية، لذا لا داعي للقلق.
  • يمكن التغلب على هذه الحبوب عن طريق استخدام الكريمات المرطبة التي تساعد بشكل فعال وآمن في التخلص من الحبوب.
  • قد تتعرض بشرتك لوجود ندبات دائمة نتيجة الاستخدام الخاطئ لليزر.
  • يجب اختيار الطبيب الذي سيقوم بإجراء هذه العملية بدقة، والتأكد من مهاراته في استخدام الليزر في العمليات التجميلية.
  • يمكن استخدام مستحضرات التجميل بعد أسبوعين من وقت العملية، نظرًا لأهميتها في إخفاء الإحمرار الموجود على البشرة في حالة إذا كان موجودًا.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق