هو وهي

زواج الأقارب والأمراض الوراثية التي تنتج عنه

يعتبر زواج الأقارب أحد أكثر أسباب انتشار الأمراض الوراثية بين أفراد المجتمع، فبالرغم من تحذير الكثير من الأطباء والمتخصصين منه إلا أن هناك بعض الناس يصممون على تزويج أولادهم من أقاربهم.

وتشكل الأمراض الوراثية عبئًا كبيرًا على المجتمع، وخاصةً في البلاد العربية، وفي مصر تحديدًا توجد بعض العادات والتقاليد الخاطئة التي تعمل على انتشار الأمراض الوراثية، ومنها: زواج الأقارب، واستمرار إنجاب الأطفال حتى سن متأخر.

وبالرغم من الكشف عن الأمراض الناتجة عن زواج الأقارب ومدى خطورتها عدة مرات، حيث ثبت الكثير من الأطباء وعلماء الوراثة أن زواج الأقارب ينتج عنه أكثر من 20 مرضًا، لم تستطيع أي حملة توعية من تغيير الفكر لدى الشعب المصري والشعوب العربية إتجاه زواج الأقارب.

وقد أثبت الكثير من الأطباء أن ظاهرة زواج الأقارب تعتبر السبب الأول في ظهور أمراض كثيرة مثل الثلاسيميا، فقر الدم المنجلي، ونزف الدم الوراثي، كما أن العقم في الغالب يكون نتيجة زواج الاقارب.

وينتج المرض الوراثي نتيجة عن التقاء صفتين وراثيتين متنحيتين من كلا الأبوين إلى ابنائهما.

يكون سبب هذا الانتقال هو أن الأبوين من دم واحد (أقرباء) ويحملان صفات وراثية واحدة ولكن وجودها لا يؤثر فيهما لأن الصفة المصابة بالخلل عندهما ولكن يظهر أعراض المرض عند الأبناء.

أما في ابنائهما فإذا لقح البويضة وكلاهما يحمل الجين المريض فإن الطفل يولد بجينات مصابة فيظهر عليه المرض.

الأمراض الوراثية التي تنتج عن زواج الأقارب

  • التخلف العقلي.
  • الغالكتوسيميا (مرض يسبب نقص إنزيم يؤدي إلى ضعف النمو والتخلف العقلي).
  • مرض الكبد (ويلسون) ويؤدي إلى فشل الكبد، وتلف الجهاز العصبي والكرات الحمراء بسبب ارتفاع النحاس بالجسم.
  • فقر الدم المنجلي المسبب لتكسر الكريات الحمراء.
  • فقر دم البحر الأبيض المتوسط (الثلاسيميا) الذي يسبب فقر الدم.
  • مرض البهاق الذي يسبب ابيضاض الجلد Albinism.
  • مرض الفينايلكيتون Phenylketonuria الذي يسبب نقص إنزيم معين يؤدي إلى تخلف عقلي وقصور في النمو ويحتاج الإنسان إلى غذاء خاص مدى الحياة.
  • مرض الكابتونيوريا Alkaptonuria وهو مرض استقلابي يؤدي إلى إصابة العين والمفاصل والقلب.
  • ابيضاض الجلد
  • مرض الكلية الكيسية Polycystic Kidney الذي يؤدي للفشل الكلوي.
  • مرض نقص التعظيم الغضروفي.
  • مرض زيادة الحديد بالدم الذي يؤدي إلى أعراض تختلف حسب ترسب الحديد في الأعضاء المختلفة.
  • مرض عدم اكتمال التكون العظمي.
  • تناذر ديوبين جونسون الذي يصيب الكبد ويؤدي إلى الأصفرار.
  • مرض جيلبرت الذي يصيب الكبد ويسبب الأصفرار وضمور عضلات الوجه والكتفين.
  • مرض كوريا هندنجكتون الذي يؤدي إلى حركات عصبية وغير متوائمة.
  • مرض التوتر العضلي الولادي الذي يصيب العضلات.
  • مرض الأورام العصبية الليفية الذي يؤدي إلى الصرع والتخلف.
  • مرض تعدد الأورام البوليبية بالقولون.
  • الصرع
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق