الجمال والرشاقة

إبر الكولاجين لتكبير المؤخرة للحصول على قوام متناسق

إبر الكولاجين لتكبير المؤخرة للحصول على قوام متناسق. حيث تعتبر ابر الكولاجين لتكبير المؤخرة من التحديات التي تواجه العديد من الأشخاص. وذلك لحصولهم على قوام متناسق وممشوق ليس به زيادة في الدهون أو نحافة شديدة. لأن طموح كل شخص الظهور بمظهر انيق وجذاب. ويوجد العديد من الطرق لفعل ذلك وأهمها عمليات تكبير المؤخرة التي تجعل الجسم مشدود القوام ومتناسق في أقل وقت وبدون أي ألم.وسوف نتحدث في مقالنا هذا عن كيفية تكبير المؤخرة بإبر الكولاجين.

إبر الكولاجين لتكبير المؤخرة

حقن الكولاجين لتكبير المؤخرة من الإجراءات الحديثة في مجال طب التجميل الآن. حيث تأتي بفاعلية كبيرة في تكبير المؤخرة. حيث انتشرت سريعًا خلال السنوات السابقة بسبب سهولة تنفيذها للنساء والرجال في الكثير من عمليات التجميل دون اللجوء للجراحة وتعرض الشخص للألم. كما أنه يعد إجراء بسيط غير جراحي. يحتاج لدقائق قليلة لتنفيذه. كما أن مادة الكولاجين يتم استخراجها من الحيوانات تستعمل في عمليات التجميل وكريمات إزالة التجاعيد. وفي الآونة الأخيرة استخدام  حقن الكولاجين في  نفخ الوجه وأماكن عديدة بالجسم.

نفخ المؤخرة بالكولاجين

تستخدم حقن الكولاجين لتكبير المؤخرة لفعاليتها التي تستخدم لشد ترهلات الجلد. حيث عند حقن الكولاجين تحت الجلد يعمل على نفخ أو رفع المنطقة التي تم حقنها. ولكنه يزول مع مرور الوقت. كما هو الحال في العديد من عمليات التجميل قد تكون نتائجها جيدة وقد تكون ليست كما يتمناها الشخص.

تكبير المؤخرة بحقن الدهون الذاتية

توجد طريقة أخرى غير استخدام الكولاجين لتكبير المؤخرة. وهي حقن المؤخرة بالدهون الذاتية. لأن الدهون الذاتية تعتبر خلايا حية عندما يتم شفطها تفقد الشعيرات الدموية المغذية لها. ولكن عند حقنها تتغذى على بلازما الدهون الأصلية في المؤخرة. لذلك البعض منها ينجح بالحياة والثبات وتدخل فيه شعيرات دموية جديدة. والبعض الآخر يفشل في الثبات ويذوب. لذلك تعتبر الدهون الذاتية نتائجها ليست مضمونة تمامًا.

فغالبًا تعيش بعض الدهون المحقونة فقط. وقد يكون ذلك محل إرضاء لبعض المرضى. كما أن بعض المرضى قد تلجأ إلى المزيد من الحقن ولكن يتم ذلك بعد شهر أو شهرين من الحقن الأول حسب ما يراه الطبيب. كما أن الدهون الذاتية في المؤخرة حيوية وديناميكية. حيث تكبر إذا زاد وزن الجسم وتصغر إذا قل الوزن. حيث يكبر بمرور الوقت بصورة أوتوماتيكية لأن المناطق المشفوطة لا تعود لها الدهون فتذهب إلى المؤخرة.

إبر الكولاجين لتكبير المؤخرة
إبر الكولاجين لتكبير المؤخرة

تكبير المؤخرة بالسيليكون

يعتبر تقدم العمر من العوامل التي تسبب ترهل الجلد وظهور الجسم بشكل غير لائق. ويكون ذلك نتيجة تلف ألياف الكولاجين المسئول عن شد الجلد. فتوجد طريقة تسعى إليها معظم النساء وهي تكبير المؤخره بالسيليكون بدلًا من استخدام حقن الكولاجين لتكبير المؤخرة. لأن ذلك يعمل على تكبير المؤخرة فقط ويشد الترهل و يحسن من مظهرها الخارجي.

حيث يتم زراعة حشوات السيليكون في الثلث العلوي للأرداف في العضلات من خلال شق يختفي في الطبقة التي تفضل الفخذ عن المؤخرة. وهذه العملية تستغرق حوالي ساعتين ويكون الشخص مخدر كليًا. كما توجد 5 أحجام مختلفة حشوات السيليكون ويحصل الشخص على الحجم المطلوب للأرداف.

ولكن قد تظهر بعض الآثار الجانبية نتيجة هذه العملية مثل: تورم الجلد. التهابات شديدة. ظهور ندبات على الجلد. كما يمكن للمريض بعد إفاقته من العملية الذهاب لمنزله ويمارس الأنشطة المعتاد عليها يوميًا. ولكن يذهب للعمل بعد أسبوعين من إجراء العملية. لكن الطبيب ينصح المريض بعدم القيام بأي حركات قوية أو تمرينات رياضية شاقة لمدة 6 أسابيع على الأقل بعد العملية.

إبر الماكرولين لتكبير المؤخرة

تعتبر ابر الكولاجين لتكبير المؤخرة ليست الطريقة الوحيدة. حيث توجد فوائد كثيرة لإبر الماكرولين لأنها تعمل على شد ترهلات المؤخرة والأرداف. كما أنها تعيد تشكيل بعض المناطق بالجسم دون الحاجة للتخدير عكس العمليات. لذلك تعتبر آثارها الجانبية أقل. كما أن تعافي المريض يكون أيضًا أقل من العمليات. وكذلك تكون لها نتائج مميزة وتجعل مظهر الجسم طبيعي جدًا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق