الجمال والرشاقة

تجاعيد اليدين تجربتي وأسبابه وعلاجه

تجاعيد اليدين تجربتي وأسبابه وعلاجه. حيث تنزعج كثير من السيدات أو الرجال من تجاعيد اليدين تحديدًا لأن اليدين شيء ظاهر للعامة فقد يلتفت الناس للتجاعيد إذا ظهرت لديهن لذا ظهرت علاجات كثيرة بخصوص هذه التجاعيد للتخلص منها أو على الأقل إخفاؤها. وتتميز هذه العلاجات أنها ليست مؤلمة. ولا تستغرق مدة كبيرة. فالفلير مثلًا الجلسة لا تتعدى الساعتان و تقل في بعض الأحيان عن ذلك وكذلك العلاج بالليزر وهو أكثر المراحل المتطورة في العلاج لا يكلف المريض ألم أو جهد.

أسباب تجاعيد اليدين

قبل أن نتحدث عن تجارب الناس في تجاعيد اليدين. نتحدث أولا عن لماذا تحدث هذه التجاعيد وبمعرفة الأسباب تستطيع وضع يدك على العلاج وليس علاج تجاعيد اليدين فقط بل علاج مناطق أخرى مثل اليدين والجبهة والوجه ويوجد عدة أسباب لظهورها منها :-

كثرة التعرض لأشعة الشمس

كما للشمس أهمية كبيرة في حياتنا إلا أن التعرض لها وباستمرار وفي أوقات معينة قد يؤدي إلى حرق الجلد بسبب تكسير الألياف الخاصة بالكولاجين وبالتالي الظهور المبكر لعلامات الشيخوخة.

التقدم في العمر

الكبر والتقدم في السن له آثار طبيعية منها التجاعيد بسبب قلة إنتاج الإيلاستين والكولاجين المسؤولين عن بناء وتجديد خلايا الجلد. وإعطاؤه الإشراقة والنضارة اللازمة.

فقدان الوزن

واحد من الأسباب الواضحة في ظهور التجاعيد عمومًا وتجاعيد اليد وخصوصًا هي الخسارة الغير طبيعية للوزن. لأن فقدان الوزن بشكل غير طبيعي في مدة قصيرة يؤدي إلى ظهور الترهلات والتجاعيد بالجلد سواء بالوجه أو اليد.

عدم ترطيب الجلد

لكي تحصل على جسم صحي وبدن معافى لابد من الاعتناء به والجلد جزء من الجسم يحتاج لعناية وحرص. والاعتناء به يتم عن طريق:

  • شرب كميات كافية من المياه يوميًا. ما لا يقل عن ٨ أكواب باليوم الواحد.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس الضارة التي قد تؤذيه.
  • ترطيبه بكريمات أو مرطبات يدخل في تركيبها مواد طبيعية.
  • العوامل الوراثية
  • كما تتدخل الوراثة في كل تفصيلة تخص الأمراض أو الشكل أو الصفات الوراثية. تلعب الجينات أيضًا دورًا هامًا في تكوين الجلد وطبيعته وشكله. لذا تظهر التجاعيد عند بعض الأشخاص مبكرًا نتيجة العامل الوراثي أو “الجينات”.
تجاعيد اليدين تجربتي
تجاعيد اليدين تجربتي

كيفية علاج تجاعيد اليدين

لا يوجد طريقة واحدة لعلاج تجاعيد اليد ثابتة لكل المرضى بل تختلف الطريقة طبقًا لنسبة التجاعيد وطبيعة البشرة وحالة المريض ومن طرق العلاج المستخدمة ما يأتي:-

  • العلاج بالكريم الموضعي مثل كريم حمض الجليكوليك أو مادة تسمى مادة الريتينول والتي تقوم بتقشير طبقة الجلد الخارجية وتجديد خلاياها.

علاج تجاعيد اليدين بالليزر

هذا النوع من العلاج مفيد جدًا لأن أشعة الليزر تقوم باختراق الطبقات الداخلية للجلد وتقوم ايضًا بتنشيط الكولاجين وتحفيز إنتاجه. كما تساعد أشعة الليزر على شد قوام الجلد ونعومته. وإزالة التجاعيد الشديدة والعميقة وكذلك الندبات.

جلسات التقشير الكيميائي

يساعد الخضوع للتقشير الكيميائي. على إزالة الطبقة الميتة للجلد وإحياء خلاياها وتناسب أنواع مختلفة من التجاعيد المتوسطة والبسيطة. وأيضًا تعمل على توحيد اللون للجلد.

حقن الفلير

أحل الفلير محل العمليات التجميلية. المعقدة حيث يقوم بملء التجاعيد كما يستخدم في الكولاجين وحمض الهيالورونيك.

تجربتي مع علاج تجاعيد اليدين بالفلير

العلاج بالفلير أتى بنتائج قوية ومؤثرة مع كثير من الأشخاص لذا يحكي البعض منهم تجاربهم معه فيما يلي:-

  • تقص سيدة في عمر الأربعين تجربتها مع علاج تجاعيد اليد بالفلير قائلة ” كنت أعاني من ظهور الأوردة بشكل واضح وظهور التجاعيد أيضًا فقد يدي تظهر بمظهر أكثر من عمري.
  • وتسترسل في الحديث قائلة” سمعت كثيرًا عن نتائج الفلير القوية والفعالة في القضاء على التجاعيد وإحياء البشرة لذا قررت خوض التجربة وإجراء حقن يدي بالفلير. فاستخدم الطبيب معي حقنة واحدة وغير مؤلمة لكي يملأ التجاعيد بيدي. والألم اقتصر على إدخال الإبرة فقط. والنتيجة أصبحت ملحوظة في فترة قصيرة فأصبح جلد قوي ومشدود والتجاعيد تلاشت تمامًا.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق