الحمل والولادةصحة وطب

الأدوية التي تؤخر الدورة الشهرية

الأدوية التي تؤخر الدورة الشهرية. حيث توجد العديد من الأدوية التي تعمل على تأخير الدورة الشهرية وقد تحدث خلل فيها عند بعض النساء وخصوصًا من تعاني من مشاكل في الغدة الدرقية وذلك نظرًا لأن كافة الأدوية التي تقوم بمعالجة الغدة الدرقية تؤثر بشكل سلبي على الدورة الشهرية.

وفي العموم إذا كانت الأدوية التي يتم تناولها ذات مفعول قوي للغاية فيمكن أن لا تؤثر على الدورة الشهرية فحسب بل يمكن أن تؤثر أيضًا على الحمل. ولكن لا تعتبر هذه المشكلة خطيرة في حالة إذا كان الدواء الذي يتم أخذه مؤقت فبعد الانتهاء منه تعود الدورة الشهرية إلى نظامها خلال كل شهر.

 ما هي الأدوية التي تؤخر الدورة الشهرية

حيث أننا سوف نتطرق إلى مجموعة من الأدوية التي تعمل على تأخير الدورة الشهرية وقد تسبب تأخرها ومن ضمن هذه الأدوية ما نعرضه في السطور القادمة:

  • تعتبر أدوية الكورتيزون من أكثر الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية. ويحتمل أن تؤخرها وتكون غير منتظمة. وفي الغالب أدوية الكورتيزون لا تؤثر سلبًا فحسب على الدورة الشهرية بل على سائر جسم الانسان.
  • كما توجد العديد من الأدوية التي تستعمل كمضادات حيوية تؤثر تأثيرًا سلبيًا على الدورة الشهرية. ويختلف ذلك تبعا لنوع الدواء المستخدم والمدة الذي يتم تناوله فيها.
  • بالإضافة إلى أن الأدوية التي تستخدم لعلاج السرطان بمختلف أنواعها تؤثر بصورة كبيرة على الدورة الشهرية. خصوصًا في المراحل المتقدمة وقد تعمل على توقف الدورة الشهرية وذلك لأن أدوية السرطان تؤثر على الخصوبة وخصوصًا العلاج الكيماوي.
  • كذلك الحبوب البروجستوجينيّة حيث يتم أخذها لوقت النزيف وتؤثر بشكل كبير على كامل الجسم.
  • بالإضافة إلى ذلك الأدوية التي تعالج الاكتئاب حيث تحدث بعض الاضطرابات في نظام الدورة الشهرية ومن الممكن أن تؤخر حدوثها.
  • في بعض الأوقات الأخرى تستعمل أدوية منع الحمل في تنظيم الدورة الشهرية. بالإضافة إلى التقليل من حدة آلامها ولكن يحتمل أن تحدث بعض الآثار الجانبية من هذا الدواء تعمل على تأخر الدورة الشهرية.
الأدوية التي تؤخر الدورة الشهرية
الأدوية التي تؤخر الدورة الشهرية

 أسباب تأخر نزول الدورة الشهرية

على حسب ما قاله الأطباء إنه في حالة إذا تأخرت الدورة الشهرية عن النزول من حوالي 7 إلى 8 أيام فيعتبر هذا التأخير طبيعي وغير مقلق على الإطلاق. ولكن في حالة أذا مرت عشرة أيام فأكثر على موعد نزول الدورة الشهرية فيعتبر ذلك الأمر مقلق حيث يشير إلى وجود مشكلة ما أو وجود اضطراب أدى إلى ذلك. ومن ضمن أهم الأسباب التي تؤدي إلى تأخر نزول الدورة الشهرية ما يلي ذكره:

  • إذا كنت من الأشخاص الذي لديك مرض السكري غير منضبط. فيحتمل أن يمر الجسم وخصوصًا الدورة الشهرية بفترات غير منتظمة وذلك يكون ناتج عن تفاعل الهرمونات مع معدلات السكر في الدم.
  • كذلك في حالة وجود نظام غذائي غير صحي. فيؤدي ذلك إلى الكثير من المشاكل الصحية. وكذلك نقص العديد من المعادن والفيتامينات التي يحتاجها الجسم مما قد يؤخر ذلك أيضًا الدورة الشهرية.
  • وجود تغيرات مفاجئة في الوزن سواء كان بالنقصان أو الزيادة فيعمل ذلك على عدم انتظام الدورة الشهرية وتأخرها.
  • يعتبر الإجهاد النفسي والجسدي من ضمن أقوى العوامل التي تسبب تأخر في الدورة الشهرية. حيث تعتبر هذه المشكلة مشكلة العديد من السيدات لأنهم ذات طبع قلق حول كل شيء.
  • الجدير بالذكر أنه لا يوجد مرض معين يمكن أن يكون سبب في تأخير الدورة الدموية الشهرية. بينما تكون الأمراض التي تؤخر الدورة الشهرية مثل الأمراض المزمنة وكذلك الأمراض الفيروسية. والأمراض البكتيرية بالإضافة إلى الإجراءات الطبية على سبيل المثال العمليات الجراحية الكبيرة حيث يسبب ذلك إجهاد الجسم وعند حدوث الإجهاد يتم إفراز هرمون الكورتيزول التي يقوم بنشر حالة الطوارئ في جسم حتى يتمكن الجسم من البقاء على قيد الحياة ومن ثم يعود إلى حالته الطبيعية.

 

الوسوم

محمد الحكيم

كاتب شهير في مجال كتابة المحتوى المتنوع على شبكة الانترنت. خريج كلية الاداب قسم اعلام اذاعة وتلفزيون عام 2008 من جامعة بنها. خبرة في الكتابة والترجمة تزيد عن 10 سنوات. أحد مؤسسين موقع ويكي مصر الشهير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق