الحمل والولادةصحة وطب

العلاقة بين الاضطرابات الهضمية وتأخر الدورة الشهرية

العلاقة بين الاضطرابات الهضمية وتأخر الدورة الشهرية. حيث أن الاضطرابات الهضمية من الأمور التي تسبب المشاكل لدى الكثير من الفتيات. وفي بعض الأحيان تكون هي السبب وراء التأخير الحادث في الدورة الشهرية والتأثير على كمية الدم. وحول تلك العلاقة ما بين الجهاز الهضمي والدورة سوف نقوم بالتحدث بالتفصيل في هذا المقال.

كيف يمكن لمرض الاضطرابات الهضمية أن يؤخر الدورة الشهرية ؟

من المعروف ان السن الخاص بالبلوغ عند أغلب الفتيات يتراوح ما بين عشر سنوات إلى إحدى عشر. كما أن الفترة التي تبدأ الفتاة فيها بالحيض فإنها تكون بعد ذلك العمر بما يقارب العامان أي أنها عندما تقارب الثالثة عشر عامًا تقريبًا.

تواجدت العديد من الدراسات بأمريكا والتي قد أكدت علي العمر المتمثل في حدوث هذا الحيض. إلا أنه بكل تأكيد توجد بعض الفتيات التي تتأخرن في حدوث الحيض لهم لمدة سنوات. وقد أرجع الكثير من العلماء بأن السبب هو الإهمال في التغذية. إضافة إلي احتمالية الإصابة ببعض المشاكل بالجهاز الهضمي.

إلا أنه لم يتم التأكيد على ذلك أي أنه ليس شرطًا على أي فتاة مصابة بتلك الاضطرابات بجهازها الهضمي أن يؤثر على موعد حدوث الدورة لها فهناك الكثير مصابون ولا تتأثر موعد حدوث الدورة لهم. إلا أنها لو أثرت فإنه تظهر علامات الدورة على الفتاة بعد مرور 16 عامًا.

كيف تعرف إذا كان مرض الاضطرابات الهضمية هو المشكلة ؟

يوجد الكثير من الفتيات والتي تراها دومًا ترغب في التأكد كون تلك الاضطرابات الهضمية هي السبب وراء التأخير في الدورة ومن تلك الخطوات التي تبين لك ذلك هي:

  • في البداية فإنه ينبغي عليك التأكد من التأخير الحادث للسن المتعلق ببلوغ الفتاة. على سبيل المثال فلو كانت تلك الفتاة قد تخطت حاجز الأربعة عشر عامًا ولم تظهر بعد عليها أي علامات تدل على بلوغها. توجب عليها ذهابها للطبيب من اجل ان يطمئن على حالتها.
  • عليك التفكير فيما يتعلق بالاطمئنان على البطن وذلك من خلال الفحوصات التي يستلزم عليك إجرائها. وهذا لو كان لديك تاريخ متعلق بوجود مشاكل بالأجهزة الهضمية لدى عائلتك.
  • يوجد بعض الاعتقادات الخاطئة والتي تتمثل في أن الكثير يظن أن الإصابة بالمشاكل الهضمية واضطراباتها هو أمر طبيعي ولابد من وجود أعراض شديدة تدل على أنك مصاب به. إلا أنه غير ذلك فقد يسبب عدة تهيجات شديدة وتظهر على الأطفال والبالغين.
الاضطرابات الهضمية وتأخر الدورة
الاضطرابات الهضمية وتأخر الدورة

أعراض مرض الاضطرابات الهضمية

هناك العديد من العوامل المختلفة والتي تدل على الإصابة بمرض الاضطرابات الهضمية ومن تلك الأعراض هي:

  • من الأمور البدائية والمعروفة عند الكثير بانه أي شخص يواجه معاناة جراء إصابته بالإسهال كثيرًا هي أحد أهم الأعراض التي تؤكد على إصابة ذلك الشخص في جهازه الهضمي.
  • علاوة على ذلك فإنه في معظم الحالات فإن تأثير الإصابة بالجهاز الهضمي يعمل على التسبب في حدوث الكثير من حالات الاكتئاب والتوتر لدى المريض. وذلك لأنه معظم الأطباء أكدوا أن هذا المرض له علاقة وثيقة بالحالة النفسية.
  • له تأثير سلبي على الجلد. حيث انه قد يسبب الحساسية المفرطة وهو الأمر الذي يظهر على هيئة طفوح جلدية تسبب الحكة المستمرة والشديدة.
  • تؤثر كذلك على الأمعاء وتسبب حدوث ضرر كبير بها. وهو الأمر الذي يؤدي إلي إصابة المريض بالإمساك.
  • يسبب تلك الاضطرابات كذلك التأثير على الدم ونسبته. كونه هو السبب وراء حدوث فقر دم. يكون ذلك نتيجة إلى عدم الامتصاص التام والصحيح لجميع الأطعمة والمواد الغذائية التي يتناولها ذلك المريض.
  • يشعر ذلك المريض بالكثير من التعب وأيضًا الإرهاق. إضافة إلى ذلك قلة الوزن والخسارة الزائدة عن الحد دون أي سبب. ويكون من الصعب أن يزيد ذلك الشخص في وزنه.
الوسوم

محمد الحكيم

كاتب شهير في مجال كتابة المحتوى المتنوع على شبكة الانترنت. خريج كلية الاداب قسم اعلام اذاعة وتلفزيون عام 2008 من جامعة بنها. خبرة في الكتابة والترجمة تزيد عن 10 سنوات. أحد مؤسسين موقع ويكي مصر الشهير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق