الحمل والولادةصحة وطب

أفضل مسكن لآلام الدورة الشهرية

أفضل مسكن لآلام الدورة الشهرية. فخلال كل دورة شهرية تعاني السيدات من وجود آلام شديدة يكون سببها أنه يتم عدم بطانة الرحم وذلك بفعل الهرمونات. حتى يتم بناء بطانة جديدة لكي تستقبل بويضة جديدة. لذلك يكون كل ذلك مصاحبا لوجود الآم أسفل البطن والظهر والفخذين وتستمر هذه الآلام لمدة من حوالي 12 ساعة إلى 24 ساعة.

ويحتمل أن تستمر لمدة ثلاث أيام متواصلة. وهذه الألم لأسباب طبيعية لأن الهرمونات الأنثوية تعمل على تنشيط إفراز بعض المواد التي تطلق عليها البروستاجلاندينات وهذه المواد هي المسؤولة عن إحداث النزيف والألم والتجلطات الدموية.

علاج آلام الدورة الشهرية

مسلط الضوء على علاج ألم الدورة الشهرية حيث أن بعضها يكون طبيعيا وهوما سوف نتطرق إليه. والبعض الآخر غير طبيعي ويشير إلى وجود بعض الخلل الذي يستدعي وجود استشارة طبية من الطبيب المعالج. لمعرفة السبب.

  • إذا كانت هذه الآلام ناتجة عن أسباب طبيعية فينبغي اللجوء الى العلاجات المنزلية وهي أن تقومي بشرب السوائل الساخنة التي تعمل على تهدئة الألم على سبيل المثال النعناع والينسون وغيرها من المشروبات الدافئة الأخرى.
  • يمكنك أيضا أن تقومي باستخدام زجاجة مياه دافئة ووضعها على البطن.
  • ولتخفيف الألم من الممكن أن تنامي بوضعية الجنين. ولابد لكي من الابتعاد عن القلق والتوتر.
  • في حالة إذا استخدمت هذه الطرق السابقة ولا توجد أي فائدة في التخلص من الألم. عندها ينبغي أن تلجئي إلى استخدام المسكنات الأخرى.

أنواع مسكنات آلام الدورة الشهرية

هناك العديد من المسكنات التي يمكن تناولها لتخفيف حدة الألم والتي من ضمنها ما نذكره فيما يلي.

  • الباراسيتامول يعمل على تثبيط عملية إفراز البروستاجلاندينات. بالإضافة إلى أنه مضاد التشنجات لذلك يعمل على تخفيف انقباضات وتشنجات الرحم. ولكن لا يجب الاعتماد عليه في حالة وجود ألم شديد.
  • إذا كان هناك ألم شديد مصاحب للدورة الشهرية يمكنك استعمال مضادات الالتهاب التي تكون غير ستيرويدية. حيث أنها مسكنات ذات فاعلية كبيرة وتتمتع بقدرة كبيرة على التقليل من حدة الآلام. على سبيل المثال حمض الميفيناميك و الإيبوبروفين والنابروكسين. بالإضافة إلى السيليكوكسيب والديكلوفيناك ولكن لا ينصح باستعمالهم المتكرر في تسكين الألم.
أفضل مسكن لآلام الدورة الشهرية
أفضل مسكن لآلام الدورة الشهرية

أفضل مسكن للدورة

سوف نعرض ذلك بشكل تفصيلي من خلال ما نسرده في النقاط التالية :

  • الجدير بالذكر أنه لا يجب أن يتم اختيار نوع المسكن اعتماد على قوة فعاليته وتأثيره فقط ولكن ينبغي أن يتم وضع درجة أمانه في الاعتبار عند الاختيار.
  • لذلك قام العديد من الباحثون بالكثير من الأبحاث العلمية والدراسات. حتى يتم المعرفة من خلالها على مدى تأثير المسكنات المختلفة على ألم الدورة الدموية. ولكي يتم تحديد أي من هذه المسكنات هو الأكثر والأقوى فاعلية وأمانا عند الاستعمال.
  • فظهرت نتيجة هذه الدراسات مشيرة إلى أن أقوى مسكن يمكن استعماله هو النابروكسن وهو الأكثر فعالية وأمانا.
  • وظهر الاختلاف بين حمض الميفيناميك والايبوبروفين حيث أن هناك بعض الدراسات والأبحاث التي تؤكد قوة حمض الميفيناميك ودراسات أخرى تؤكد قوة مسكن الايبوبروفين. ويرجع هذا الاختلاف إلى اختلاف المجتمعات.
  • أما بالنسبة إلى الدراسات البحثية أن أكثر المسكنات أمانا بين جميع المسكنات هو مسكن الايبوبروفين وهو الاختيار المثالي الذي يتم استخدامه لتسكين الآلام الناتجة عن الدورة الشهرية.
  • في حالة إذا كان مسكن الايبوبروفين غير كافي لتسكين ألم الدورة الشهرية من الممكن أن يتم إضافة مسكن الباراسيتامول لكي يقوي فعالية.
  • بينما في حالة وجود الآلام شديدة وحادة يمكن تناول مسكن حمض الميفيناميك ولكن على مدى قصير وبجرعات منخفضة.
  • لابد أن ننوه إلى أن الدراسات قد قامت بالتحذير من استعمال مادة النابروكسن لأنه ينتج عنها الكثير من الآثار الجانبية والضارة على المعدة ونحن في غنى عنها بذلك عليكي الابتعاد عن تناولها.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق