الحمل والولادةصحة وطب

أسباب تقدم موعد الدورة الشهرية

أسباب تقدم موعد الدورة الشهرية. حيث يُعتبر انتظام الدورة الشهرية للمرأة من أهم المؤشرات على أن كل شيء على ما يرام معها وأنه من غير المحتمل أن تعاني من مشاكل في التبويض. لذلك تهتم كل امرأة بمراجعة موعد الدورة الشهرية للتأكد من أن كل شيء على ما يرام و أن دورها يأتي في الوقت المحدد. بدون مشاكل.

أهمية انتظام الدورة الشهرية

تشتكي بعض النساء من تأخر الدورة الشهرية. وهي مشكلة شائعة بين العديد من النساء ومع ذلك. فإن بعض النساء يعانين من تقدم مفاجئ في الدورة الشهرية إلى ما بعد وقتها الطبيعي. وهو أمر غير معتاد. خاصة إذا كانت الدورة الشهرية التي تسبق هذا التقدم منتظمة.

متى تعتبر الدورة الشهرية متقدمة؟

تتراوح الدورات الطبيعية للمرأة من 21 إلى 35 يومًا. وتختلف من امرأة إلى أخرى.

من الأهمية بمكان أن تكون الفترة الفاصلة بين هذه الفترة متسقة. بحيث لا تزيد أو تقل عن ذلك. وأن تحدث الدورة الشهرية لمعظم النساء في غضون 28 يومًا؛ ومع ذلك. عندما تحدث الدورة في وقت أبكر مما هو متوقع. فإنها ترجع إلى مجموعة متنوعة من العوامل الجسدية والنفسية. فضلاً عن العوامل التي تتحكم في توقيتها.

أسباب تقدم الدورة الشهرية:

فقر الدم:

  • تعاني العديد من الفتيات والنساء من فقر الدم الحاد. الذي يُعرف باسم فقر الدم.
  • يتسبب فقر الدم في استمرار الدورة الشهرية. فضلاً عن نقص الدم. مما قد يؤدي إلى تأخير الدورة الشهرية.

الإجهاد والتوتر:

  • إذا كنتِ تعانين من الكثير من التوتر أو التعب خلال الشهر. فقد تبدأ دورتك الشهرية في وقت أبكر من المتوقع.

اضطرابات التبويض:

  • تؤدي اضطرابات الإباضة إلى استمرار الدورة الشهرية لفترة أطول من المعتاد.

تغيير الوزن:

  • يمكن أن تحدث مشاكل الدورة الشهرية بسبب فقدان الوزن أو زيادة الوزن بشكل كبير. وفي هذه الحالة.
  • فغالبًا ما يتزامن تطور الدورة الشهرية مع اضطراب الوزن.
  • ومع ذلك. بمجرد استقرار الوزن واستعادة الجسم إلى توازنه الطبيعي. تتلاشى هذه الحالة.

القلق والتوتر:

  • القلق والتوتر والإجهاد النفسي والكآبة والعاطفة كلها عوامل تسبب تغيرًا كبيرًا في مواعيد الدورة الشهرية.
  • مع إزالة هذه المشاكل المؤقتة. تستمر الدورة الشهرية. وتصبح الدورة الشهرية منتظمة.

الخلل الهرموني:

  • يُعد انعدام التوازن الهرموني من أكثر الأسباب شيوعاً لاضطراب الدورة الشهرية. حيث يمكن أن تتسبب الهرمونات المضطربة في تقدم الدورة الشهرية أو تأخيرها.
  • وعند نقص هرموني الإستروجين والبروجستيرون اللذين يتحكمان في نزول الدورة ومواعيد الإباضة. غالبًا ما تأتي الدورة الشهرية قبل موعدها المحدد.
أسباب تقدم موعد الدورة الشهرية
أسباب تقدم موعد الدورة الشهرية

الدورة الطبيعية عند السيدات

  • تستمر الدورة الطبيعية للمرأة في أي مكان من 21 إلى 35 يومًا. وتختلف من امرأة إلى أخرى.
  • من الأهمية بمكان أن تكون الفترة الفاصلة بين هذه الفترة. لا تزيد أو تقل عن ذلك. ثابتة. وأن تحدث الدورة الشهرية لمعظم النساء في غضون 28 يومًا.
  • ومع ذلك. عندما تحدث الدورة في وقت أبكر مما هو متوقع. فإنها ترجع إلى مجموعة متنوعة من العوامل الجسدية والنفسية. فضلاً عن العوامل التي تتحكم في توقيتها.

علاج تقدم الدورة الشهرية عن موعدها

  • يتم تحديد أسلوب العلاج المناسب من خلال سبب تقدم الدورة الشهرية إلى ما بعد وقتها الطبيعي من قبل أخصائي مدرب.
  • إذا كان السبب هو خلل هرموني. فقد يصف الطبيب علاجات هرمونية لمساعدة هرمونات الجسم على التوازن مرة أخرى.
  • وإذا كان السبب هو فقر الدم. فقد يصف الطبيب الأدوية والمكملات الغذائية؛ للتخفيف من الإصابة الشديدة به.
  • في حالة وجود عوامل نفسية. ينصح الطبيب بالاسترخاء والراحة. وكذلك الحفاظ على الوزن أو إنقاصه تدريجياً.
  • فينصح الأطباء أيضًا بالأنشطة البسيطة التي تحكم عمل الجسم بالكامل وتساعد على تنظيم الدورة الشهرية. وخاصة اليوجا. لأنها تعزز الاسترخاء وتخفف من الضغوط التي يتعرض لها الشخص.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق