صحة وطب

تعرفي على تأثير اللولب على الدورة الشهرية

اللولب هو أحد الموانع الآمنة للمرأة التي ترغب في منع الحملة لفترة مؤقتة، ونرصد لكم في مقال اليوم تأثير اللولب على الدورة الشهرية ومواعيد نزولها.

وتتراوح مدة اللولب بين عامين إلى عشر سنوات، وقد تم استعماله للمرة الأولى مُنذ ستينيات القرن الماضي.

واللولب عبارة عن جسم معدنى يأخذ شكل حرف «T»، ويتم وضعه داخل رحم المرأة.

ويتم وضع اللولب عن طريق طبيب النساء المختص في اليوم الخامس للدورة الشهرية، نظرًا لأنه في هذا اليوم يكون عنق الرحم مفتوحًا.

وهناك نوعين من اللولب، وهما:

  • النحاسي.
  • الهرموني.

روابط ذات صلة ::

تأثير اللولب على الدورة الشهرية

أشارت الدراسات الحديثة إلى أن اللولب يؤثر على شكل الدورة الشهرية، ويتوقف تأثير اللولب على المرأة خلال فترة الحيض وفقًا لنوع اللولب.

لولب «Mirena»

يمكن أن يتسبب في وقف نزول الدورة الشهرية عند المرأة.

لولب «Skyla»

يرافقه نزول كمية ضئيلة من الدم خلال الدورة الشهرية عند المرأة، إضافة إلى تقليص زمن فترة الحيض.

اللولب النحاسي

يُصاحب اللولب النحاسي عادة كمية كبيرة من الدم خلال فترة الحيض.

إضافة إلى إطالة فترة الدورة الشهرية، وقد يتطور الأمر ليصل إلى إصابة المرأة بنزيف.

تأثير اللولب خلال الفترة الأولى من تركيبه

  • تشعر المرأة بآلام شديدة خلال فترة نزول دم الدورة الشهرية.
  • خلال الستة أشهر الأولى من تركيب اللولب، تتعرض السيدة لنزول بقع دماء في أوقات مخالفة لأوقات الطمث.
  • المعاناة من التشنجات.
  • المعاناة من الالتهابات المهبلية ومن التهاب الحوض.
  • الشعور بآلام في منطقة الظهر.

روابط ذات صلة ::

موانع تركيب اللولب

في بعض الأحيان، قد لا يوافق الطبيب المختص على استخدامك هذه الوسيلة لمنع الحمل وذلك للأسباب التالية:

  • المعاناة من النزيف في المهبل.
  • الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  • خلل في نسبة الهرمون في الجسم.
  • التهاب الحوض خلال الأشهر الثلاثة السابقة قبل تركيب اللولب.
  • خطر التعرض للإصابة بمرض السل.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق