صحة وطب

أعراض حساسية الدم وعلاجها وطرق الوقاية منها

حساسية الدم هي استجابة خاطئة لجهاز المناعة على أن هناك أجسام غريبة ضارة، ولكنها في الحقيقة في الغالب تكون غير ضارة على الإطلاق.

ومن أبرز أمثلة تلك الأجسام:

  • حبوب اللقاح.
  • وبر الحيوانات الأليفة.
  • بعض الأطعمة التي لا تسبب أي حساسية لدى معظم الناس.

وتختلف شدة الحساسية من شخص لأخر، وتبدأ بأعراض بسيطة أو متوسطة أو حادة قد تؤدي إلى الوفاة إذا لم يتم علاجها بشكل سريع وبطريقة مناسبة.

ولعل السبب الرئيسي لتحفيز الجهاز المناعي أدائه ضد هذه المواد التي يعتقد بأنها ضارة، أن وظيفته هي حماية الجسم من مسببات الأمراض المختلفة.

روابط ذات صلة ::

أبرز أعراض حساسية الدم

  • ظهور بقع حمراء على الجلد.
  • الشعور بالحكة، واحتقان الأنف.
  • نزول إفرازات دمعية من العيون يرافقها حكة في بعض الأحيان.
  • الإحساس بحكة في الحلق.

ومن أعراض الحساسية الحادة أنها قد تؤدي إلى الوفاة في بعض الأحيان، والأعراض الأولية هي:

  • الشعور بتشنج وألم في البطن.
  • الشعور بألم أو ضيق في الصدر.
  • الإصابة بإسهال.
  • المعاناة من صعوبة في البلع.
  • الشعور بالدوار أو الدوخة.
  • الشعور بالخوف أو القلق.
  • ظهور إحمرار في الوجه.
  • الشعور بالغثيان أو المعاناة من التقيؤ.
  • الإصابة بخفقان في القلب.
  • انتفاخ الوجه، أو العينين، أو اللسان.
  • الشعور بضعف عام في الجسم.
  • صعوبة التنفس وسماع صوت صفير في الصدر.
  • فقدان الوعي.

والأعراض الخطيرة هي:

  • انتفاخ الشعب الهوائية.
  • عدم القدرة على التنفس.
  • حدوث انخفاض حاد في ضغط الدم.

في حالة التعرض لهذه الأعراض الخطيرة، يجب على أصدقاء أو أقارب أو أهل المريض الاتصال على الفور بالطواريء، أو التوجه لأقرب طبيب مختص.

ولمعرفة مُسببات الحساسية يجب التعرض لاختبارات الحساسية، حيث أنها أكثر الطرق أمانًا؛ لمعرفة ردود فعل الأشخاص تجاه الحساسية.

أنواع اختبارات الحساسية

اختبارات الجلد للحساسية

يعد هذا الاختبار من أكثر الاختبارات استخدامًا، ويتم وضع كمية صغيرة من المواد التي تُثير حساسية الجلد لدى بعض الأشخاص، ويتم وضعها في أي منطقة في الجسم.

ولكن في الأغلب يتم وضعها في الذارع أو الظهر، ويقوم الطبيب المُختص بوخز الجلد برفق، فإذا ظهر تورم في أو انتفاخ في الجلد بعد ربع ساعة تقريبًا، وتبدأ أعراض الانتفاخ في الظهور بعد نصف ساعة أو عدة ساعات.

اختبارات الحقن داخل الأدمة (Intradermal Tests)

تُعتبر اختبارات الحقن داخل الأدمة أكثر دقة من اختبارات الجلد العادية، ويمكن استخدامها عندما لا تعطي اختبارات الجلد نتائج حاسمة.

ويتضمن هذا الاختبار حقن كمية صغيرة من مسببات الحساسية المشتبه بها تحت سطح الجلد، وبعد حوالي 20 دقيقة يتم فحص المنطقة لمعرفة رد الفعل في الموقع.

فإذا كان الشخص يعاني من حساسية بسبب المادة المحقونة داخل الأدمة سيلاحظ مقدم الرعاية الصحية انتفاخاً واحمراراً في الجلد يشبه خلية النحل الصغيرة.

اختبارات الحقن داخل الجلد

يُعد اختبار الحقن داخل الجلد الأكثر دقة بين الاختبارات الأخرى، وتعطي نتائج دقيقة وحاسمة، ويقوم الطبيب المختص بحقن المريض ببعض مواد الحساسية تحت الجلد.

وبعد مرور حوالي 20 دقيقة يتم فحص المنطق لمعرفة رد الفعل، فإذا حدث انتفاخ وتورم في الجلد يشبه خلية النحل الصغيرة يكون الشخص لديه حساسية من هذه المواد.

أسباب حساسية الدم

مُسببات حساسية الدم عديدة، ومنها:

  • المنتجات حيوانية: وتشمل وبر الحيوانات الأليفة، والغبار.
  • العقاقير الطبية: مثل أدوية البنسلين والسلفا.
  • بعض الأطعمة ومنها: القمح، المكسرات، الحليب، المحار والبيض.
  • لدغات الحشرات: وتشمل هذه النحل، الدبابير والبعوض.
  • النباتات: حبوب اللقاح والأعشاب الضارة، الأشجار هي من مسببات الحساسية الشائعة.

روابط ذات صلة ::

الأدوية المُعالجة لحساسية الدم

وتشمل أدوية الحساسية ما يلي:

  • لوراتادين (كلاريتين).
  • كرومولين الصوديوم (Gastro Com).
  • مزيلات الاحتقان (عفرين، سوبر هيدرين، سودافيد).
  • معدلات الليكوترين (Singular ، Zyflo).
  • مضادات الهيستامين مثل ديفينهيدرامين (بينادريل).
  • الستيرويدات القشرية.
  • السيتريزين (زيرتك).
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق