صحة الطفلصحة وطب

أعراض حساسية الحليب عند الرضع وعلاجها وطرق الوقاية

حساسية الحليب هي استجابة غير طبيعية لجهاز المناعة في الجسم للبن الأم، وأي منتجات أخرى تحتوي على الحليب، وهي من أكثر أنواع الحساسية الغذائية انتشارًا لدى الأطفال.

وتتراوح أعراض حساسية الحليب من خفيفة إلى حادة، ومن أعراضها:

  • الأزيز.
  • القيء.
  • الشرى.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • والأعراض الحادة هي التأق وهو رد فعل خطير يهدد حياة الشخص.

وتبدأ مشكلة حساسية الأطفال منذ الصغر إلا أنها تبدأ في الاختفاء تدريجيًا يعد التقدم في العمر.

روابط ذات صلة ::

أبرز أعراض حساسية الحليب

تختلف أعراض حساسية الحليب من شخص لأخر من خفيفة إلى حدة، وتبدأ بعد مرور دقائق من تناولك أنتي أو أبنك أو بنتك الحليب، ومن هذه الأعراض:

  • الشرى.
  • صفير الصَّدر (أزيز).
  • الحكة.
  • الشعور بالوخز حول الشفتين أو الفم.
  • تورم الشفتين أو اللسان أو الحلق.
  • صعوبة التنفس.
  • القيء.
  • البراز الرخو.
  • الإسهال الذي قد يكون مصحوبًا بدم.
  • تقلصات في البطن.
  • سيَلان الأنف.
  • دموع في العينين.
  • المغص.

ويجب التفرقة بين حساسية الحليب وعدم تحمل اللبن، حيث إن عدم تحمل الحليب لا يرتبط بالجهاز المناعي، ويتطلب علاجًا مختلفًا عن علاج حساسية الحليب، وأبرز أعراضه هي:

  • الانتفاخ.
  • الغازات.
  • الإسهال.

وتظهر تلك الأعراض بعد تناول اللبن أو المنتجات التي تحتوي على لبن.

الحساسية المفرطة (التَّأَق)

قد تتسبب حساسية اللبن في التآق، وهو رد فعل يهدد حياة الشخص نتيجة حدوث ضيق في المجاري الهوائية ومنع التنفس.

وبالتالي يجب على الأم الذهاب إلى الطبيب إذا كنتي تعاني سيدتي أنتي أو طفلك من هذه الأعراض؛ لعمل الفحوصات اللازمة، كي لا تزداد الأمور سوءًا.

وعلاج التأق هو حقنة الإبينفرين (الأدرينالين) (إيبيبين، أدريانا كليك، وغيرهما) والتوجه إلى غرفة الطوارئ، والعلامات والأعراض التي تظهر بعد تناول اللبن مباشرةً، هي:

  • ضيق المجاري الهوائية.
  • تورُّم الحلق.
  • صعوبة التنفس.
  • إحمرار الوجه.
  • الشعور بحكة، إضافة إلى فقدان التوازن.
  • انخفاض ملحوظ في ضغط الدم.

أسباب حدوث حساسية الحليب

وتبدأ أعراض حساسية الحليب حينما يعتقد الجهاز المناعي أن أحد الأطعمة تسبب ضرارًا.

واستجابة لذلك، يقوم الجهاز المناعي بتحفيز الخلايا لإطلاق جسم مضاد يعرف بالجلوبيولين المناعي E لإيقاف الطعام أو مادة الطعام المسببة للحساسية.

وفي المرة المقبلة التي تتناول فيها ولو كمية قليلة من هذا الحليب مجددًا، فإن الأجسام المضادة من نوع الجلوبيولين المناعي E تُرسل إشارة لجهازك المناعي لإطلاق مادة كيميائية تسمى “الهستامين”.

وذلك إضافة لمواد كيميائية أخرى، في مجرى دمك، تسبب تلك المواد الكيميائية أعراض الحساسية.

طرق العلاج والوقاية

  • تجنب الحليب ومنتجاته منعًا لحدوث ردود فعل بعد تناوله.
  • قراءة ملاصقات الأطعمة بحرص شديد، وابحث عن الكازين، حيث إنه أحد مشتقَّات الحليب الذي قد يتواجد في بعض الأماكن غير المتوقَّعة، مثل التونة المعلبة أو النقانق أو المنتجات غير اللبنية.
  • اسأل عن المكوِّنات أثناء طلبك للطعام في المطاعم.

مصادر الحليب

  • حليب كامل الدسم.
  • حليب قليل الدسم.
  • حليب منزوع الدسم.
  • حليب رائب.
  • الزبدة.
  • الزبادي.
  • أيس كريم ومثلجات.
  • جبن وأي شيء يحتوي على الجبن.
  • مزيج الحليب والقشدة.

ومصادر الحليب الخفية، هي:

  • مصل الحليب.
  • الكازين.
  • المكونات التي يبدأ اسمها بمقطع “لاكت” مثل لاكتوز ولاكتات.
  • الحلوى مثل الشوكولاتة والنوجا والكراميل.
  • مسحوق البروتين.
  • نكهة الزبد الصناعية.
  • نكهة الجبن الصناعية.
  • هيدروسولات.

روابط ذات صلة ::

أفضل بدائل الألبان للأطفال

الرضاعة الطبيعية هي المصدر الأفضل لتغذية رضيعِك؛ يُوصى بإرضاع الرضيع رضاعة طبيعية لأطول فترة ممكنة، خاصة إذا ما كان معرضًا بشكلٍ أكبر للتحسس من الحليب.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق