صحة وطب

مزايا وعيوب عملية تجميل المهبل بالليزر

بعد تقدم الطب يومًا تلو الآخر، أصبح حل مشكلة ارتخاء أنسجة وعضلات المهبل واتساعه فوري، ولا يحتاج مجهودات، ولا يكون له آثار جانبية، والحل الأفضل في مثل هذه الحالة هو قيام السيدة بعملية تجميل المهبل بالليزر بهدف:

  • القضاء على ترهلات المهبل.
  • عودة السيدة لكامل أناقتها وجمالها.
  • تحسن الحالة الصحية والنفسية والاجتماعية لكل الزوجين.
  • الرضا بشكل كافي عن العلاقة الزوجية الحميمة.

حيث تواجه السيدة الحامل بعد وضع مولودها العديد من المشاكل النفسية والجسدية، خاصة بعد تغير وزنها، بما يؤدي إلى عدم رضا الزوج والزوجة عن العلاقة الحميمة.

روابط ذات صلة ::

أسباب عملية تجميل المهبل بالليزر

قبل إجراء السيدة لعملية تجميل المهبل أو تضيقه والمعروف علميًا باسم «متلازمة الاسترخاء»، يجب عليها معرفة الأسباب الرئيسية التي تقوم على أثرها بهذه العملية.

وتنحصر في مجموعة من الأسباب وهي:

  • تلف أنسجة المهبل.
  • ارتخاء عضلة المهبل وتوسعه بعد الولادة الطبيعة والقيصرية.
  • جفاف المهبل.
  • تعرض السيدة إلى الالتهابات بشكل مستمر.
  • حدوث سلسل البول حيث هبوط جدار المهبل الأمامي.
  • صعوبة التغوط حيث ارتخاء المهبل الخلفي.
  • ارتخاء أربطة الرحم وفقدانها لحيويتها، نتيجة تقدم المرأة في العمر ووصولها إلى ما يعرف بمرحلة «الشيخوخة».

وتساعد عملية تجميل المهبل بالليزر في تدفئة طبقات أنسجة المهبل الداخلية، نظرًا لكونها تركز على الألياف المكونة لهذه الطبقة.

كما تعمل على تنشيط الكولاجين، الذي يساعد على شد وتضييق المهبل عما كان عليه من قبل، وعودة الفتاة إلى طبيعتها مرة أخرى.

وقبل البدء في إجراءات العملية تقوم المريضة بزيارة الطبيب المختص، الذي يقوم بتحديد اليوم المناسب، ويقوم باستخدام التخدير الموضعي، وتستغرف مدة الجلسة من 15 إلى 20 دقيقة.

وخلال هذه الفترة يوصى الطبيب المختص بضرورة التوقف عن العلاقة الحميمة بين الزوجين، ويوصي أيضًا بضرورة قيام المرأة بتمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض بشكل مستمر.

كما يستمر الطبيب المختص في خضوع المريضة لجلسات الليزر لمدة 3 أشهر بواقعة جلسة كل شهر.

روابط ذات صلة ::

مزايا عملية تضييق المهبل بالليزر

وتحظى عملية تضييق المهبل بالليزر بالعديد من المزايا ومنها:

  • تحسين العلاقة الجنسية بين الزوجين.
  • تحسن الحالة النفسية للمرأة بشكل كبير.
  • علاج مشكلة التبول اللإرادي وسلسل البول.
  • ممارسة المرأة حياتها بشكل طبيعي فور الانتهاء من الجلسات لعدم وجود آثار جانبية تعوق قيامها بالأنشطة اليومية المعتادة سواء العمل أو الرياضية.

ولكن يجب التنويه أنه بعد انتهاء الجلسات تتعرض السيدة إلى بعض الآثار الجانبية نتيجة جلسات الليزر، ومنها:

  • تورم وإحمرار المهبل لمدة يومين.
  • ظهور بعض الإفرازات المهبلية بعد العملية وتزول تدريجيًا خلال 7 أيام.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق