صحة وطب

أسباب قصر مدة الدورة الشهرية ووصفات علاجها بسهولة في المنزل

تُعد الدورة الشهرية من الأمور الطبيعية التي تحدث للسيدات شهريًا في حالة انتظامها، أو كل 32 يومًا فأكثر في حالة عدم انتظامها، لكنها تتعرض أحيانًا لمشكلة قصر مدة الدورة الشهرية.

وتحرص الفتاة على متابعة وترقب الدورة الشهرية خاصة بعد الزواج، لمعرفة الأوقات المناسبة لممارسة العلاقة الحميمة والإنجاب بعد انتهاء الدورة الشهرية، والاطمئنان أيضًا على صحتهم الجسدية والنفسية.

وتبدأ المرأة في مرحلة الشيخوخة المبكرة عند التعرض لاضطربات في الدورة الشهرية في عمر الـ 40 أو 50 عامًا.

وأغلب الفتيات في بداية نزول دم الحيض خلال فترة المراهقة يعانين من مشكلة تأخر الدورة الشهرية أو عدم انتظامها، ولكن سرعان ما تنتظم الدورة الشهرية بعد فترة قصيرة.

روابط ذات صلة ::

وتأخر الدورة الشهرية أو انتظامها أو قدمها قبل الموعد المحدد لها لا يشعر الفتاة بالقلق خاصة في بداية بلوغها، ويكون الدم المصحوب غزير أو عددة نقاط ليس إلا.

أما في الشهر التالي تكون أقل تم تزيد مرة أخرى وهكذا، ونرصد لكم في مقال اليوم أسباب قصر الدورة الشهرية.

المدة المعروفة للدورة الشهرية تتراوح بين 3 إلى 10 أيام، وقد تختلف المدة بالطول أو القصر، ومن ناحية تدفق الدم أيضًا، وأغلب السيدات تتراوح مدة دورتهم الشهرية من 3 إلى 5 أيام، وقد تصل إلى 7 أيام في بعض الأحيان.

أسباب طول أو قصر مدة الدورة الشهرية

هناك عدة أسباب تتسبب في قصر أو طول مدة الدورة الشهرية، سنرصدها لكم في السطور التالية:

الحمل

يصاحب الحمل عادة نزول الدم ليوم أو يومين، ويكون في هيئة عدة نقاط، ويكون الدم ذات لون وردي فاتح.

الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية سبب أساسي في قصر أو طول مدة نزول الدورة الشهرية من المهبل.

التوتر والاضطرابات النفسية

التوتر والقلق يؤثر عادة على غزارة الدم المرافق للدورة الشهرية، نتيجة تأثير الاضطرابات النفسي على هرمونات المرأة خلال هذه الفترة.

وقد يؤدي ذلك إلى قصر مدة الدورة الشهرية عن المدة التي تعتاد عليها المرأة، ولكن في حالة شعورها بالراحة النفسية والاتزان تبدأ الدورة تعود لما كانت عليه من قبل.

فقدان الوزن بشكل مفاجيء

يؤثر على انتظام الدورة الشهرية بشكل كبير، وقد تؤدي إلى قصر مدة الدورة الشهرية.

النشاط البدني المتزايد

عدم التوازن بين التغذية والطاقة التي يبذلها الجسم، قد يتسبب في ضعف أداء بعض الوظائف الحيوية بالجسم مثل الهرمونات التي تتحكم في عملية الإباضة.

اضطرابات أخرى

تتعرض المرأة أحيانًا إلى العديد من الاضطرابات، تؤثر في قصر أو طول المدة الشهرية منها:

  • متلازمة تكيس المبايض.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.

روابط ذات صلة ::

تنظيم الدورة الشهرية

السؤال الذي يبادر أذهان السيدات الآن، هو كيف نسيطر على الدورة الشهرية، وعلى انتظامها، وعلى قصر أو طول مدتها، وعلى غزارتها، والحل هو في:

  • اتباع النظم الغذائية الصحية المتوازنة.
  • ممارسة الرياضة بصفة منتظمة.
  • الابتعاد عن قلق أو توتر أو اضطرابات نفسية.
  • الابتعاد عن الأدوية التي تعمل على اختلال هرمونات الدورة الشهرية.
  • أخذ قسط من الراحة والنوم ساعات كافية.
  • تناول الأغذية التي تعمل على تحفيز نزول الدورة الشهرية، ومنها: «البروكلي، والسبانخ والفلفل، والأناناس».
  • الحرص على تناول مشروبات البقدونس المغلي، والزنجبيل، والكركم.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق