صحة وطب

أشهر أسباب تأخر الدورة الشهرية وطرق تجنبها بسهولة

تبدأ أغلب الفتيات في رحلة الدورة الشهرية خلال الفترة العمرية بين 10 لـ 16 عامًا، ويحدث الطمث عادة لأول مرة في عمر الـ 12 عامًا، لكنها تعاني أحيانًا من تأخر الدورة الشهرية دون معرفة الأسباب.

وتبدأ الأعراض الأولية للبلوغ في الظهور، ومنها:

  • بروز الثديين.
  • بدء نمو شعر العانة.

وتبلغ المدة الطبيعية المعروفة بين الدورة الشهرية والتي تليها لدى أغلب السيدات من 25 لـ36 يومًا، ولكن المعروف عادة هو 28 يومًا، وتتراوح مدة نزيف الحيض من 3 إلى 7 أيام.

روابط ذات صلة ::

أسباب تأخر الدورة الشهرية

رغم وجود آلام تتعدد أسباب تأخر الدورة الشهرية، ومن ضمن هذه الأسباب:

التوتر

يتسبب التوتر والضغط العصبي الذي تعاني منه بعض السيدات في تأخر الدورة الشهرية، لذا ينصح الأطباء المرأة بـ:

  • الابتعاد عن التعصب والإجهاد.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الحصول على النوم الكافي.
  • التخلص من الأرق.

وسائل منع الحمل

قد تتسبب بعض وسائل منع الحمل في تأخر الدورة الشهرية، حيث إنها تتكون عادة من هرموني الإستروجين والبروجسترون، لذا يجب على المرأة التوقف عن تناول هذه الحبوب عدة أيام متتالية؛ لنزول الدورة الشهرية والتخلص من الآلام.

المشاكل الهرمونية

الخلل في هرمونات البرولاكتين، والغدة الدرقية، قد يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية.

ممارسة التمارين الرياضية لعدة لساعات

تتسبب التمارين الرياضية التي تُمارس لفترات طويلة قد تمتد إلى عدة ساعات في تغير الهرمونات في الغدة النخامية، بما يؤدي لحدوث تغييرات أيضًا في عمليتي الإباضة والطمث.

الأمراض المزمنة

تتسبب الأمراض المزمنة في تأخر الدورة الشهرية، ومنها:

  • مرض السكري.
  • أمراض الغدة الكظرية.
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.
  • اختلال وظائف الكبد.
  • أورام الغدة النخامية.
  • الالتهاب الرئوي.
  • النوبة القلبية.
  • الفشل الكلوي.
  • التهاب السحايا.
  • حدوث فقدان سريع في الوزن.

إضافة إلى بعض الأمراض المتعلقة بخلل الكروموسومات، مثل:

  • متلازمة تيرنر.
  • متلازمة عدم الحساسية للأندروجين والتي تسبب في عدم انتظام الدورة الشهرية.

زيادة ونقصان الوزن

زيادة الوزن ونقصانه قد يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية، حيث أن السمنة المفرطة تؤثر على هرموني الإستروجين والبروجستيرون، بما يؤدي إلى قلة الخصوبة وعدم انتظام الدورة الشهرية.

كما أن نقص الوزن وفقدان الجسم للعديد من العناصر الغذائية اللازمة قد يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية.

تغير موعد النوم

قد يؤدي تغيير موعد النوم من حين لأخر، أو السفر من منطقة إلى أخرى إلى تأخر نزول الدورة الشهرية، وذلك نتيجة حدوث اضطراب في إيقاع الساعة البيولوجية؛ وهي الساعة الداخلية التي تنظم العمليات الحيوية المهمة في الجسم.

أمراض الغدة الدرقية

قد يؤدي زيادة نشاط الغدة الدرقية أو خمولها إلى تأخر الدورة الشهرية.

مرحلة ما قبل انقطاع الدورة الشهرية

تبدأ المرأة في مرحلة الشيخوخة المبكرة وتعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية، وغيابها لفترات طويلة، ويحدث ذلك نتيجة انخفاض هرمون الإستروجين.

روابط ذات صلة ::

حدوث حمل

تعاني بعض السيدات من مشكلة تأخر الدورة الشهرية في الشهور الأولى من الزواج، وقد يكون هذا نتيجة حدوث حمل أو توتر وقلق.

وعلى الأرجح يكون ذلك بسبب الحمل، ويمكن على المرأة التأكد من ذلك من خلال إجراء فحص الحمل المنزلي، ومن أعراض الحمل المبكرة، هي:

  • التعب.
  • انتفاخ وتورم في الثدي.
  • الغثيان.
  • الانتفاخ.
  • تشنجات.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق