الجمال والرشاقة

أدوية علاج تساقط الشعر في فترة قصيرة

يُعاني العديد من الأشخاص من مشكلة تساقط الشعر نتيجة للعديد من العوامل البيئة المحيطة بهم، وتختلف درجة التساقط من شخص لأخر، لذا يبحثون عن أدوية علاج تساقط الشعر في فترة قصيرة.

أسباب تساقط الشعر

  • التأثر بالعوامل الوراثية.
  • التأثر بالعوامل النفسية.
  • العديد من العوامل الأخرى.

كذلك العديد من المشاكل على المدى الطويل، والتي قد تصل إلى الصلع المبكر للسيدات والرجال في أوائل الثلاثينيات أو الأربعينيات.

ولتفادى هذه المشكلة هناك العديد من العلاجات التي تساهم في علاج تساقط الشعر، وتعمل على تعزيز نموه من جديد.

روابط ذات صلة ::

ونستعرض في التقرير الآتي أبرز العلاجات الدوائية التي يتم اللجوء إليها لحل مشكلة الصلع وتساقط الشعر.

العلاج الدوائي يتوقف على عدة عوامل:

  • مدى معالجة تساقط الشعر أو الصلع.
  • معرفة سبب تساقط الشعر.
  • حجم تساقط الشعر.
  • مدى استجابة الشخص المُعالج للعلاج الدوائي.

أدوية علاج تساقط الشعر

علاج الصلع بدواء “فيناسترايد”

يعمل دواء فيناسترايد – بروبيكيا على علاج تساقط الشعر، ولكنه يجب أخذه تحت إشراف طبيب، حيث إنه مُعد خصيصًا لعلاج تساقط الشعر والصلع المبكر، ومتوفر في الصيدليات على شكل أقراص.

كما يجب تناوله يوميًا؛ للحصول على نتائج مميزة وفعالة، وستشعر بالنتائج الإيجابية حتمًا بعد عدة أشهر من الاستخدام، ولكن يجب الانتظام والاستمرار.

ويعمل الفيناسترايد على منع تحول هرمون التستوستيرون لثنائي هيدروتيستوستيرون، وهو الهرمون الذي يُسبب تقلص بصيلات الشعر ويعد واحدًا من العوامل الرئيسية لتساقط الشعر لدى الرجال.

وبالنسبة للتأثيرات الجانبية للدواء محدودة للغاية، وهي تقليل الرغبة الجنسية فترة تناول الدواء.

كما أكدت الدراسات الحديثة أن سبب اتجاه الأطباء لمنع استخدام السيدات فيناسترايد هو:

  • تأثيره الكبير على الخصوبة لدى السيدات.
  • تأثيره الضار على الجنين الرضع والتشوهات الخطيرة التي قد يُحدثها لدى الحوامل.

علاج الصلع بدواء كورتيكوستيرويدات

كورتيكوستيرويدات عبارة عن حقن، تُساهم بشكل فعال في علاج تساقط الشعر الجزئي أو ما يُسمى بالثعلبة البقعية، ويتم الاستمرار على هذه الحقن لمدة 30 يومًا للحصول على النتائج المميزة والفعالة.

وقد يصف بعض الأطباء أحيانًا، أقراصًا تحتوي على الكورتيكوستيرويدات، من أجل علاج حالات فقدان الشعر الحادة، حيث يمكن ملاحظة نمو الشعر الجديد في بعد شهر تقريبًا.

ويمكن أيضًا استخدام الكريمات التي تحتوي على الكورتيكوستيرويدات.

العلاج بدواء مينوكسيديل

يعمل مينوكسيديل على الحد من تساقط الشعر، ويمكن استخدامه واللجوء له دون الذهاب إلى الطبيب والاستعانة بوصفة طبية.

ويساهم هذا الدواء في:

  • علاج الثعلبة الذكورية (Androgenetic Alopecia).
  • فقدان الشعر الجزئي والذي يُدعى الثعلبة البقعية (Alopecia Areata).

ويتوفر في الصيدليات على شكل سائل أو رغوة، ويتم دهنه أيضًا على فروة الرأس مرتين في اليوم؛ كي ينمو الشعر من جديد من خلال تعزيز بصيلات الشعر، كما يمنع استمرار تساقط الشعر.

والمرضى الذين يقومون باستخدام هذا الدواء يُجدد نمو الشعر لديهم، أو قد يقل معدل تساقط الشعر، ويُنصح باستخدام مينوكسيديل كمحلول بتركيز 5 ٪ أو كمحلول بتركيز 2 ٪.

قد يصبح الشعر الجديد أدق وأقصر من الشعر الذي تساقط، ولكنه سيكون كافيًا لتغطية المناطق الصلعاء والسماح بالاندماج الطبيعي بين الشعر الجديد والشعر الطبيعي للمُعالج.

الدراسات الحديثة أثبتت أن الشعر الجديد يبدأ في النمو بعد حوالي 3 أشهر من علاج المينوكسيديل، وفي حالة الحصول على نتائج مُرضية في الـ6 أشهر الأولى من الاستخدام.

سينصحك الطبيب بالتوقف عن استخدامه، تجنبًا لآثاره الجانبية التي من أبرزها تهيج فروة الرأس.

روابط ذات صلة ::

علاج الصلع بدواء الأنثرالين

يتوفر أنثرالين في الصيدليات على شكل مرهم، وهو عبارة عن مستحضر إصطناعي، يشبه القطران، ويتم دهنه على فروة الرأس، ومن ثم يتم غسل فروة الرأس، يوميًا خلال فترة علاج تساقط الشعر.

ويُستخدم هذا المستحضر عادة للمرضى الذين يعانون من مرض الصدفية، وهناك أطباء يلجأون له لعلاج العديد من الأمراض الجلدية الأخرى.

ولدى الأنثرالين قدرة فعالة على تحفيز نمو الشعر الجديد في حالات تساقط الشعر الجزئي، ويستغرق نمو الشعر الجديد 3 أشهر تقريبًا، ولكن يجب الاستمرار على تناول الأدوية لمدة 30 يومًا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق