منوعات بسكوتة

تاريخ عيد الأم حول العالم ولماذا تحتفل البلاد في تواريخ مختلفة؟

نقدم لكم في هذا التقرير تاريخ عيد الأم حول العالم ولماذا تحتفل البلاد في تواريخ مختلفة؟، حيث أن الأم هي منبع الحنان ومصدر الاطمئنان وسر السعادة داخل جدران البيوت، أنفاسها تمُدنا بالطاقة، وقلبها يدفعنا للأمام.

تملك الأم بين يديها دعوات مثمرة لأبنائها، تسهر لتداوي الآلام، ولا تنتظر منا سوى النجاح، لاترغب في رد الجميل ولا لقب مجيد ولا شهرة رنانة، تبحث عن راحة أبنائها وسعادتهم دائمًا، وتتحامل على نفسها في سبيل ذلك.

تستحق كل أم منا الإشادة والتقدير وحملها فوق الرؤوس، فهي أمانة غالية، وجوهرة ثمينة لا تُقدر بمال، لا يمكن تعويضها، ولا يمكن شرائها ببضعة أموال.

الأم لا تغفل ولا تنام إلا بعض الاطمئنان على أبنائها، والخوف يسيطر دائمًا عليها نظرًا لحرصها الدائم على اكتمال حياتنا على أكمل وجه، دون أن نشعر بنقصان أو حرمان، حتى لو تحملن على أنفسهن لتحقيق ذلك.

ونستعرض في مقال اليوم الاحتفال السنوي بعيد الأم في جميع بلدان العالم من أجل تكريم الأمهات تقديرًا لجهودهن، والذي يتنوع بين هدايا ثمينة، وبطاقات معيدة، وزهور، وغيره من الأفكار التي تتجدد سنة تلو الأخرى.

تاريخ عيد الأم حول العالم

  • يُعد الاحتفال بعيد الأم ظاهرة قديمة بدأت في القرن الثامن عشر بشكل محدود ثم بدأت في الانتشار تدريجيًا.
  • كان ذلك تلبية لرغبة العديد من الدعوات التي ناشدت بضرورة تكريم الأمهات نظير جهودهن العظيمة.
  • تساهم الأم في تربية الأبناء على النحو الأمثل الذي يجعلهم قدوة ينتفع بها في المجتمع.
  • كما تشارك الأم بأراء وأطروحات وأفكار خلاقة تستفيد وتنتفع بها البشرية.

روابط ذات صلة ::

عيد الأم في الدول العربية

  • من المفارقات العجيبة التي لا يعلمها الكثيرون أن تاريخ الاحتفال بعيد الأم يختلف من دولة إلى الأخرى.
  • يُصادف يوم 21 مارس من كل عام في العالم العربي، الذي بدأ الاحتفال به في منتصف الخمسينيات من القرن الماضي.
  • منذ أن طرح الفكرة الصحفي المصري على أمين، مؤسس صحيفة «أخبار اليوم» عام 1955، وبدأت الفكرة تنتشر تدريجيًا في جميع البلدان العربية.
  • أصبح، 21 مارس من كل عام، يومًا تُقدر فيه الأمهات على جهودهن التي لا مثيل لها، ولا يمكن ردها بأي حل من الأحوال.

حول العالم

  • بالنظر حول العالم نجد أن الولايات المتحدة الأمريكية أولى البلدان العالمية التي رسخت فكرة الاحتفال بالأم، وتعود هذه الجهود البناءة إلى المؤلفة الأمريكية جوليا وورد هاوي.
  • واقترحت جوليا وورد هاوي الاحتفال بهذا العيد في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1872.
  • كان ذلك من أجل تمكين الأمهات من المشاركة في مسيرات السلام وقتها.
  • عقب وفاة المؤلفة الأمريكية جوليا وورد هاوي، أكملت ابنتها آنا جارفيس مسيرة والدتها.
  • بدأت آنا جارفيس في تجديد دعوات الاحتفال بعيد الأم في العديد من المدن بالولايات المتحدة بتاريخ 12 مايو 1908.
  • وبعد ذلك بدأ تنفيذ مطالب الجماهير بإقرار يومًا رسميًا للاحتفال بعيد الأم عام 1914 فترة تولي الرئيس الأمريكي ويلسون، ويعد عيد الأم عطلة عامة في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • علاوة على ذلك هناك العديد من الدول الأخرى التي تحتفل بعيد الأم في نفس التاريخ.
  • تحتفل يوم 12 مايو دول كثيرة مثل: أستراليا، النمسا، بلجيكا، بنغلاديش، الصين، كندا، كولومبيا، البرازيل وكرواتيا.
  • كذلك بعض الدول الأخرى: الإكوادور، إستونيا، فنلندا، ألمانيا، اليونان، الهند، إيطاليا، اليابان، لاتفيا، ماليزيا ومالطا.
  • أيضًا دول مثل: الفلبين، جنوب إفريقيا، سويسرا، تايوان، هولندا، تركيا، فنزويلا وزامبيا.
  • تحتفل بريطانيا بمناسبة عيد الأم في الأسبوع الأخير من شهر مارس من كل عام، ويطلق عليه «أحد الأمهات».
  • أما بالنسبة للنرويج فهي الدولة الوحيدة التي تحتفل بعيد الأم في 12 فبراير من كل عام، باعتباره تقليد ديني.
  • بينما تحتفل السويد يوم الأحد من أول أسبوع في شهر مايو من كل عام.
  • وتحتفل فرنسا يوم الأحد من أول أسبوع في شهر يونيه من كل عام.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق